مشاكل نقص فيتامين د | فوائد فيتامين د B12 | نقص فيتامين د عند النساء |أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

 مشاكل نقص فيتامين د  B12


من كان يعاني من الإرهاق المستمر والآلام المستمرة في العظام والعضلات فقد تكون إحدى أعراض نقص فيتامين د، لأن فيتامين د هو إحدى أهم البيت تأمينات الأساسية والمسؤولة عن توازن المعادن في الجسم وبالأخص الكالسيوم والفوسفور.

كما أن لفيتامين د أهمية كبرى في بناء بس هو أنا لم والعضلات والعظام، وهو أيضا لو أهمية كبرى في الجهاز العصبي والمناعي في الجسم.

ومن خلال المقال سنتعرف على نقص فيتامين د، وتأثير هذا النقص على الأطفال والكبار، وماهي الأعراض وكيفية تشخيصه.


فوائد فيتامين د B12
فوائد فيتامين د B12 


نقص فيتامين د عند النساء B12

ما هو نقص فيتامين د. 

يكون نقص فيتامين د ماشي عبارة عن انخفاض مستوى فيتامين د في الدم عن المعدل الطبيعي له، وهو ما يؤثر بالسلب على الصحة الجسم وبالأخص في العظام والعضلات.

كما يؤدي قلة التعرض للشمس، وسوء التغذية إلى حدوث هذا النقص من الفيتامين د، ومن يعاني أيضا من مشكلة بالكبد أو الكلى يؤدي إلى عدم تحويل فيتامين دال في صورته النشطة، وقد يتعرض تناول بعض الأدوية مع امتصاص الجسم للفيتامين د ويؤدي ذلك إلى نقصه وظهور أعراضه.


أعراض نقص فيتامين د B12 عند الأطفال.

يكون نقص فيتامين د عند الأطفال شائعا في هذه المرحلة في العالم، حيث تكون معدلات الانتشار ليه فيتامين د مين 2.7% إلى 45% ويكون أكثر عند الأطفال حتى عمر سنتين لأنهم لا يتعرضون لا شعل الشمس بشكل مناسب.

ومن المحتمل أنه قد لا يحصل الأطفال الذين ما زالوا يرضعون رضاعة طبيعية على ما يكفي من الفيتامين.

وبذلك تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يتناول الأطفال الذين في مرحلة الرضاعة بأن يرجعوا رضاعة طبيعية بشكل كامل تماما فيتامين د مقدار 400 وحدة دولية يوميا، كذلك مباشرة بعد الأيام القليلة للولادة، وذلك خشيتا من ظهور


 أعراض نقص فيتامين د لديهم التي قد تكون:

  • خمول كامل
  • تأخر في النمو
  • قصور عضلي
  • ظهور أمراض الجهاز التنفسي العادية
  • نوبات بسبب انخفاض مستويات الكالسيوم

قد يحدث أيضًا بسبب النقص الحاد في فيتامين (د) عند الأطفال للكساح ، وهي حالة صعبة يمكن أن تسبب تشوهات في المفاصل وتشوهًا في المفاصل عند الأطفال. يمكن أن يسبب الكساح عند الرضع والأطفال الصغار في مكان ما بين 6 و 23 شهرًا من العمر بما فيه الكفاية ، وكذلك لدى المراهقين في مكان ما بين 12 و 15 عامًا.


نقص فيتامين د B12  عند الأطفال والمراهقين.

أظهرت بعض التحقيقات أن انتشار نقص فيتامين (د) يبلغ حوالي 15٪ بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 إلى 11 عامًا ، و 14٪ بين الشباب والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 19 عامًا.

الآثار الجانبية لنقص فيتامين (د) عند الأطفال هو كما يلي:

  • تأخر في النمو
  • الإحساس بالتعب
  • آلام العضلات
  • كسور العظام

ومع ذلك ، يجب أن نكون حذرين مع استمرار هذا النقص ، على أساس أنه بدون التعرف أو العلاج ، قد يؤدي ذلك إلى إزالة المعادن من العظام ، وهشاشة العظام ، وتشققات العظام ، وأذى القلب.

نظرًا لأن هشاشة العظام وكسور العظام المستمرة يمكن أن تحدث على أساس أنه عندما تنخفض درجة فيتامين د ، يقل امتصاص الكالسيوم في الجهاز الهضمي ، مما يقلل من درجة الكالسيوم في الدم.


   نقص فيتامين د B12 لدى البالغين.

يعد نقص فيتامين (د) مشكلة ملحوظة على مستوى العالم ، حيث يعاني منها حوالي 1.000.000.000 فرد على هذا الكوكب. ثم مرة أخرى ، يعاني نصف السكان من نقص في منابع فيتامين (د) من خلال هذا ، فإن التجمعات عمومًا عاجزة عن نقص فيتامين د هي:

  • أصحاب البشرة الداكنة
  • كبار السن
  • النساء الحوامل والمرضعات
  • السكان الذين يعيشون في مناطق باردة
  • الأشخاص المصابون ببعض الأمراض كالتليف الكيسي، وبعض من الأمراض الالتهابية في الأمعاء
  • كما تظهر أعراض نقص فيتامين د وB12 على هيئة:
  • ألم الظهر والمفاصل
  • كسور العظام المتكرر
  • ضعف التئام الجروح
  • التعب المستمر والإرهاق
  • أعراض الاكتئاب
  • القلق


ما هي أعراض نقص فيتامين د B12 عند الحامل.

بجانب ما تم ذكره من أعراض في نقص فيتامين د، فإن نقص فيتامين د يمكن أن يسبب خطورة كبيرة عند النساء الحامل، حيث يمكن أن يعانوا من خطورة الولادة المبكرة أو يصابون بتسمم الحمل.


ما هي أعراض فيتامين د B12 على الجلد.

يؤدي النقص فيتامين د بالتأثير على الجلد وجود بشرة باهتة تفتقر إلى التوهج، ما يؤدي أيضا إلى جفاف الجلد المتقشر على الوجه او مناطق أخرى من الجسم، وهو ما يؤدي إلى تعرق الجد.


ما هي أعراض نقص فيتامين د النفسية.

تبين من بعض الدراسات وجود علاقة بين نقص فيتامين د والأشخاص المصابون الاكتئاب، أه كما تباين من خلال دراسات أخرى وجود علاقة بين نقص فيتامين د أثناء الحمل عند النساء واكتئاب ما بعد الولاد، حيث هذا النوع من الاكتئاب قد يكون في الأيام أو الأسابيع أو الأشهر التي تلي الولادة. 


وقد تكون أعراض الاكتئاب كما يلي:


  • الشعور بالخمول
  • مشاعر الحزن واليأس
  • فقدان الوزن الزائد أو زيادة الوزن
  • الشعور بفقدان الشهية
  • النسيان 
  • شعور بألم الصداع أو الألم الظهر
  • شعور بالقلق الدائم
  • الشعور بالمشاكل في التركيز
  • فقدان الاهتمام الجنسي

وعليه إن كنت من يحمل هذه الأعراض يجب عليك الذهاب واستشارة الطبيب المختص حتى يتم تشخيص أسبابه لأنه قد يكون بسبب نقص فيتامين د أو أسباب أخرى لأن الاكتئاب له أسباب عدة.


هل تعلم أنك تعاني من نقص فيتامين د أم لا؟

إن كنت من يعاني أعراض نقص فيتامين د أو من الحالات المرضية التي تم ذكرها أو بعد العوامل المسببة له فعليك الذهاب إلى الطبيب مختص للقيام ببعض التحاليل الذي تقيس مستوى فيتامين د في الدم ومعرفة إن كنت تعاني من نقص فيتامين د.


ما هو علاج نقص فيتامين د.

 إذا لاحظت وجود نقص في مستوى فيتامين د في الدم، عليك الذهاب الى الطبيب المختص ومن ثم يقوم الطبيب المختص بوصف بعض الوسائل التي تساعد على زيادة فيتامين د من أجل تجنب أو التخفيف من أعراض نقص فيتامين د، التي قد تكون هذه الوسائل عبارة عن المكملات الغذائية والنصح إتباع النظام الغذائي والتعرض للشمس.


وبذلك سوف تتعرف على كيفية رفع معدل فيتامين د من خلال هذه الوسائل كالآتي:

أولا: المكملات الغذائية.

قد يكون علاج إرغوكالسيفيرول الفموى وهو فيتامين د 2، بمعدل 50,000 وحدة دولية في الأسبوع لفترة ثمانية أسابيع.

بعد ذلك عند وصول مستويات فيتامين د للمعدل الطبيعي له ينصح الخبراء بجرعات من كولي كالسيفيرول وهو فيتامين د 3، في معدل 800 الى 1000 وحدة دولية يوميا فهي تكون من العناصر الغذائية والتكميلية في تثبيت مستوى فيتامين د في الدم. كما يساعد المغنيسيوم في تنشيط فيتامين د، لذلك من الممكن تناوله مع العلاج.

ثانيا: النظام الغذائي الصحى.

يجب عليك الاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د لتقوم بدورها في زيادة مستوياته بالدم ومنها:

  • تناول صفار البيض
  • تناول الأسماك الدهنية 
  • تناول الحليب والزبادي
  • تناول كبد البقر


ثالثا: أشعة الشمس.

من خلال التعرض لأشعة الشمس بشكل معتدل وآمن، وبالأخص خلال الساعة العاشرة صباحا وحتى الثالثة مساء تقوم بالمساهمة في رفع مستوى فيتامين د في الدم، من خلال تعرض الجسم بشكل كامل فيزيد الجسم بكميه كبيره من فيتامين د.

ولكن أيضا علينا الانتباه إلى أن معدل إنتاج فيتامين د في الجلد يتأثر بعوامل منها لون البشرة، والعمر، وعليه يجب استخدام واقي الشمس.

كما يجب علينا الموازنة بين الأضرار والفوائد التي نكتسبها من خلال التعرض الطويل لأشعة الشمس، حيث إنه قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.


ما هي كمية فيتامين د التي يحتاجها الجسم بشكل مناسب.

يختلف وجود كمية فيتامين د في الجسم يوميا اعتمادا على العمر للشخص، وبالتالي نذكر معكم الكميات الموصي بها بالوحدات الدولية وتكون كالآتي:

  • بداية من الولادة حتى 12 شهرا: 400وحده دولية.
  • الأطفال 1-13 سنه: 600وحده دولية.
  • المراهقون 14-18 سنه: 600وحده دولية.
  • البالغين 19-70 سنه: 600وحده دولية.
  • البالغون 71 سنة وما فوق: 800وحده دولية.
  • النساء الحوامل والمرضعات: 600وحده دولية.

ومن خلال هذا المقال، تعرفنا على ماذا يكون نقص فيتامين د، وما هي اعراضه وطرق علاجه، والذي من خلاله قد يصيب الأطفال والكبار، ان كنت من الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د عليك الذهاب مباشرة الى الطبيب المختص لإجراء الفحوصات والأشعة اللازمة من أجل التأكد من مستوي فيتامين د في الدم، والبدء في العلاج المخصص لك.

google-playkhamsatmostaqltradent